منتديات الشروق ديزاد


منتديات الشروق،مجلات الخياطة,تعليم الخياطة والتفصيل, الخياطة الجزائرية, الطبخ الجزائري,وصفات الطبخ,كتب الطبخ,شؤون المرأة المسلمة,اشغال يدوية منزلية, ازياء وموضة,شهادة البكالوريا 2014 BAC وشهادة التعليم المتوسط BEM 2014 وشهادة التعليم الابتدائي 5eme2014
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
facebook

=hl
روابط خارجية
http://harim-soltan.mountada.net/

http://samiradz.mountada.net/

http://ilbanat-dz-algerie.mountada.net/

http://choroukfemme.mountada.net/

المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر شعبية
قنادر جزائرية 2014 رائعة
أحدث موديلات قنادر الدار للبنات رائعة
موديلات و فساتين قنادر الدار 2014
مجلة صدور كروشي جديدة 2014
قنادر جزائرية رائعة خاصة بالاعياد
-جديد قنادر صيف من مجلة ابتهال
اروع موديلات قنادر الصيف و قنادر الشتاء و الاعراس 2014
صور تصاميم قنادر سطايفية 2014، موديلات القندورة السطايفية 2014
اجمل واروع موديلات حجابات 2014
كوفرولي كروشي
المواضيع الأكثر نشاطاً
اجمل واروع موديلات حجابات 2014
اختاري فستانك الجديدة 2014
صدر كروشي مودال 2014
طقم مفارش قماش و كروشيه 2014
مودلات قنادر بيزو بيزو 2014
كلمات في الصميم
قنادر جزائرية 2014 رائعة
قنادر للعيد الأضحى
أحدث موديلات قنادر الدار للبنات رائعة
احدث موديلات قنادر قطيفة من مجلات خياطة جزائرية، مجلة لقنادر القطيفة حديثة، مجلات مروة وردة اليسار منى وسام وغيرها قنادر القطيفة صور جميلة، robe d'intérieur algérienne، مجلة قنادر قطيفة

شاطر | 
 

  زواج الإنس من الجن وزواج الجن من الإنس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 328
تاريخ التسجيل : 02/10/2013

مُساهمةموضوع: زواج الإنس من الجن وزواج الجن من الإنس   الأحد أكتوبر 06, 2013 4:08 am


أسماء الجن في لغة العرب وأصنافهم












قال ابن عبد البر : " الجن عند أهل الكلام والعلم باللسان على مراتب :



1- فإذا ذكروا الجن خالصاً قالوا : جنّي .


2- فإذا أرادوا أنه مما يسكن مع الناس ، قالوا : عامر ، والجمع : عمّار .


3- فإن كان مما يعرض للصبيان قالوا : أرواح .


4- فإن خبث وتعرض ، قالوا : شيطان .


5- فإن زاد على ذلك ، فهو مارد .


6- فإن زاد على ذلك وقوي أمره ، قالوا : عفريت ، والجمع : عفاريت ) .




وأخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم أنّ ( الجن ثلاثة أصناف :

فصنف يطير في الهواء ، وصنف حيّات وكلاب ، وصنف يحلون ويظعنون ) .

رواه الطبراني ، والحاكم ، والبيهقي في الأسماء والصفات ، بإسناد صحيح













تزاوج الجن وتكاثرهم











الذي يظهر أن الجن يقع منهم النكاح ، وقد استدل بعض العلماء على ذلك بقوله تعالى في أزواج أهل الجنة : ( لم يَطْمِثْهُنَّ إنسٌ قبلهم ولا جانٌّ ) [ الرحمن : 56 ] . والطمث في لغة العرب : الجماع ، وقيل هو الجماع الذي يكون معه تدمية تنتج عن الجماع .

وذكر السفاريني حديثاً يحتاج إلى نظر في إسناده ، يقول : ( إن الجن يتوالدون ، كما يتوالد بنو آدم ، وهم أكثر عدداً ) .

وسواء أصح هذا الحديث أم لم يصح ، فإن الآية صريحة في أن الجن يتأتى منهم الطمث ، وحسبنا هذا دليلاً .



وأخبرنا ربنا أن الشيطان له ذرية ، قال تعالى مبكتاً عباده الذين يتولون الشيطان وذريته : ( أفتتخذونه وذريَّته أولياء من دوني وهم لكم عدو ) [ الكهف : 50 ] ، وقال قتادة : " أولاد الشيطان يتوالدون كما يتوالد بنو آدم ، وهم أكثر عدداً "













زواج الإنس من الجن














لا زلنا نسمع أن فلاناً من الناس تزوج جنية ، أو أن امرأة من الإنس خطبها جني ، وقد ذكر السيوطي آثاراً وأخباراً عن السلف والعلماء تدل على وقوع التناكح بين الإنس والجن .

يقول ابن تيمية :

" وقد يتناكح الإنس والجن ويولد بينهما ولد ، وهذا كثير معروف " .
وعلى فرض إمكان وقوعه فقد كرهه جمع من العلماء كالحسن وقتادة والحكم وإسحاق . والإمام مالك - رحمه الله - لا يجد دليلاً ينهى عن مناكحة الجن ، غير أنّه لم يستحبه ، وعلل ذلك بقوله : " ولكني أكره إذا وجدت امرأة حاملاً فقيل من زوجك ؟ قالت : من الجن ، فيكثر الفساد " .







وذهب قوم إلى المنع من ذلك ، واستدلوا على مذهبهم بأنّ الله امتنّ على عباده من الإنس بأنّه جعل لهم أزواجاً من جنسهم : ( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مَّوَدَّةً ورحمة ً ) [ الروم : 21 ] .

فلو وقع فلا يمكن أن يحدث التآلف والانسجام بين الزوجين لاختلاف الجنس ، فتصبح الحكمة من الزواج لاغية ؛ إذ لا يتحقق السكن والمودة المشار إليهما في الآية الكريمة .



وعلى كلٍّ فهذه مسألة يزعم بعض الناس وقوعها في الحاضر والماضي ، فإذا حدثت فهي شذوذ ، قلما يسأل فاعلها عن حكم الشرع فيها ، وقد يكون فاعلها مغلوباً على أمره لا يمكنه أن يتخلص من ذلك .


ومما يدل على إمكان وقوع التناكح بين الإنس والجن قوله تعالى في حور الجنة : ( لم يَطْمِثْهُنَّ إنسٌ قبلهم ولا جانٌّ ) [ الرحمن : 56 ] ، فدلت الآية على صلاحيتهن للإنس والجن على حد سواء .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://choroukdz.yoo7.com
 
زواج الإنس من الجن وزواج الجن من الإنس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشروق ديزاد :: منتدى الطب البديل وصحة الانسان :: قسم الرقية الشرعية-
انتقل الى: